JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
أخبار
آخر الأخبار
الصفحة الرئيسية

أطلقت المتصفح الشهير Brave محرك بحث الخاص به ولماذا عليك استخدامه بدلا من غوغل

 أعلن متصفح Brave ، الذي تزايد شعبيته في السنوات الأخيرة ، عن إجراء جديد في محاولته لتحسين خصوصية خدمته. بدءًا من اليوم ، سيتمكن مستخدمو متصفح Brave من الوصول إلى Brave Search في الإصدار التجريبي. هذا محرك بحث يعد بمزيد من الخصوصية.

تم الإعلان عن Brave Search في مارس الماضي وتم اختباره منذ ذلك الحين بواسطة أكثر من 100000 مستخدم. اجتاز Brave مؤخرًا 32 مليون مستخدم نشط شهريًا وخطته هي توسيع خدماته عن طريق إطلاقBrave  Search.

يتوفر الإصدار التجريبي من Brave Search لجميع مستخدمي المتصفح على أنظمة iOS و أندرويد وسطح المكتب بدءًا من اليوم. في البداية ، سيتعين على المستخدمين تحديد Brave Search يدويًا كخيار محرك البحث الخاص بهم.

هناك خيارات أخرى للاختيار من بينها مثل  غوغل و Bing. ومع ذلك ، سيصبح Brave Search محرك البحث الافتراضي والقياسي لهذا المتصفح نفسه في وقت لاحق من هذا العام.

على عكس  غوغل ، لا يتتبع Brave Search المستخدمين أو عمليات البحث أو نقراتهم. محرك البحث ، الذي يُعرَّف بأنه "مستقل تمامًا" ، يعد أيضًا بالشفافية ، بدون "طرق أو خوارزميات سرية لتحريف النتائج".  

يقول بريندان إيش ، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Brave ، إن محرك البحث الجديد هو "البديل" لشركات التكنولوجيا الكبرى مثل  غوغل .

لا يحتوي Brave Search على فهارسه الداخلية والخاصة عندما يتعلق الأمر بترتيب النتائج حسب الأولوية ، ولكن يتم تحديد النتائج من قبل المجتمع الذي يمكنه المساهمة بشكل مجهول في تحديد هذه الفهارس أو المحرك. يعد هذا بديلاً مستقلاً حقيقيًا للتقنيات الكبيرة ، نظرًا لأن العديد من محركات البحث التي ليست Bing أو Google ، تقوم عادةً بتأجير الفهارس التي يمتلكها هذين العملاقين.

يقدم Brave Search أيضًا "مقياس الاستقلال" الذي سيعلم المستخدمين باستقلالية نتائج البحث الخاصة بهم لضمان عدم وجود تحيزات في الفهرس أو الخوارزمية.

لتجربته حمل المتصفح وفي إعدادات هذا الأخير اختارBrave Search  كمحرك بحث افتراضي .

الرابط : Brave

author-img

المحترف للتقنية

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة