JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
أخبار
آخر الأخبار
الصفحة الرئيسية

"فقط أحمق هو من سيشتري اليوتوب ": كيف خاطرت غوغل بكل شيء تقريبًا ونجحت في عام 2006

 إذا كان علينا أن نذكر خدمة غوغل الأكثر شهرة وربحية ، فسيكون ذلك بلا شك  اليوتوب . يستخدم ملايين الأشخاص منصة  اليوتوب الكبيرة على مدار اليوم لدرجة أن الكثيرين لم يعودوا يشاهدون التلفزيون ، لكنهم يفضلون مشاهدة مقاطع الفيديو المفضلة لديهم على  يوتوب متى وأينما يريدون.

ومع ذلك ، فإن ما يعتبر اليوم منصة ناجحة لم يكن مثل ذلك منذ سنوات. لم يكن موقع  اليوتوب معروفًا على الإطلاق وشاهده الكثيرون بارتياب. لهذا السبب عندما أعلنت  غوغل أنها ستتولى زمام الأمور بشراء المنصة  ، كان الكثيرون هم من وضعوا أيديهم على رؤوسهم.

"فقط أحمق هو من  سيشتري  اليوتزب ." كانت هذه كلمات المستثمر الملياردير ومالك نادي دالاس مافريكس في الدوري الاميركي للمحترفين في عام 2006 ، في خبر جمعته CNET. بالنسبة لخبير السوق هذا ، كان موقع  اليوتوب عبارة عن منصة سينتهي بها الأمر في طي النسيان ، نظرًا لأنه لا يتم نشر فيها في ذلك الوقت سوى مقاطع الفيديو التي تنتهك القانون وحقوق النشر.

الشيء المضحك هو أنه بعد فترة وجيزة من وصول  غوغل  سعر  1.65 مليار دولار التب دفعتها لشراء المنصة ،  بدت الأخبار حقًا ، وعامل الكثيرون شركة غوغل بأنها   مجنونة وخلصوا إلى أن سعر  اليوتوب لم يكن  ليصل إلى ما دفعته غوغل ، لكن مع الوقت  أثبت بالطبع أن رجال  غوغل على حق.

كما قرأنا في Android Authority ، بلغت إيرادات  اليوتوب 800 مليون دولار في عام 2010 وزاد هذا الرقم إلى ما يقرب من 20 مليار دولار في عام 2020. علاوة على ذلك ، يمثل  اليوتوب 10٪ من دخل شركة Alphabet ، الشركة الأم لغوغل.

ومع ذلك ، يجب أن نتذكر أنه ليس كل ما تلمسه  غوغل يتحول إلى ذهب. دفعت  غوغل مقابل Motorola وباعتها لاحقًا إلى Lenovo مقابل أقل من المبلغ الذي اشترته بها بكثير. ولا يمكننا أن ننسى كل تلك التطبيقات والخدمات التي تغمر مقبرة  غوغل .  

author-img

المحترف للتقنية

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة