JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
أخبار
آخر الأخبار
الصفحة الرئيسية

لماذا تداول العملات الرقمية ممنوع في أغلب الدول العربية؟

من بين أهم المجالات التي ظهرت في السنوات الأخيرة، مجال تداول العملات الرقمية، لقد رأينا بالفعل انتقال الكثيرين إلى شراء وبيع عملة البيتكوين إلى جانب العملات المنافسة التي تحقق أسعارها ارتفاعًا قياسيًا.

رغم كل شيء تفرض بعض الدول وخاصة العربية منها قوانين تمنع التداول في هذه العملات الرقمية على الرغم من أن هذه الدول تتوفر على أرخص أسعار الكهرباء، إضافة إلى أن أسعار مختلف الأجهزة المستخدمة في عملية التعدين يمكن توفيرها بأقل سعر ممكن.

يبدو أن هذه الدول تستمر في التضييق على التعاملات الإلكترونية، ومن ذلك فإن السبب الذي يتم نشره علنًا هو القضاء على تبييض الأموال، باعتبار أن هذه الدول لا تسعى إطلاقًا لإيجاد حل للمشكلة وحتى التفكير فيها وبالتالي فهي تقوم بحظر أي مجال قد يتسبب فيها، ولهذا السبب أيضًا فهي تضيق على العمل عبر الأنترنت.

المشكلة هي أن هذه الدول تدعي فقط القضاء على تبييض الأموال، وذلك لأن الدول الأوروبية معظمها تسمح بعملة البيتكوين وفي الواقع تلك الدول أجدر بأن تمنع هذه العملة الرقمية حتى تحد من عملية تبييض الأموال.

يعد مجال تداول العملات الرقمية مجالًا عالي المخاطرة وذلك لأنك بحاجة للبحث عن مختلف العملات الرقمية والتي تتوقع ارتفاع أسعارها فتقوم بشرائها ثم اعادة بيعها بعد ارتفاع أسعارها، ومع ذلك إذا كنت في أحد الدول التي تمنع عملية التداول فقد تواجه مشكلة بالغة قانونيًا.

يذكر أن العملات الرقمية وسيلة يتبعها الكثير من المجرمين في تحويل الأموال وذلك لأنها تحافظ على سرية هويتهم نسبيًا، ولذلك نجدها في الغالب كوسيلة لتحويل الأموال إلى هاكرز الفدية.

قد يفيدك .. كيف يستفيد تعدين العملات الرقمية من المعالج الخاص بحاسوبك؟

-----------

الموضوع من طرف: عزيز

author-img

المحترف للتقنية

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة